محلي

المراغة النقيب محمد الزلب ينهي قضية محاولة الاغتيال بالعفو الشامل.

بعد تحكيم مشايخ الحيمتين

بعد تحكيم مشايخ الحيمتين

المراغة النقيب محمد الزلب ينهي قضية محاولة الاغتيال بالعفو الشامل.

 

 

عقد امس الأول في منزل الشيخ المرحوم عبد الله بن حسين الاحمر بصنعاء اجتماع قبلي كبير بحضور جمع غفير من مشائخ وابناء القبائل اليمنية وعلى رأسهم الشيخ حمير بن عبدالله بن حسين الأحمر شيخ مشايخ قبيلة حاشد والى جانبه عدد من اعضاء حكومة تصريف الاعمال ومجلسي النواب والشورى . والذين حضروا تضامناً مع المراغة النقيب الشيخ محمد بن محمد علي الزلب جراء تعرضه لحادثة اطلاق نار كادت ان تودي بحياته الاثنين الماضي اثناء حضوره عرس احد ابناء قبائل الحيمتين بصنعاء.

 

 

 

وتم خلال الاجتماع تحكيم مشائخ الحيمتين للمراغة النقيب محمد بن محمد علي الزلب . مؤكدين ان اطلاق الاعيرة النارية الذي حصل في قاعة الزفاف لم يكن يستهدف المراغة النقيب محمد الزلب . بل كانت حادثة على خلاف سابق فيما بين طرفين من ابناء قبائل الحيمتين .وبالمصادفة كان مكان جلوسهم جوار المراغة النقيب محمد الزلب في قاعة الزفاف.

 

المراغة النقيب محمد الزلب بدوره حيا جميع المشايخ والأعيان من قبائل الحيمتين ومن جميع القبائل اليمنية الحاضره. وقام بطلب اليمين من مطلق الرصاص والذي قام بحلف اليمين امام جميع الحضور بعدم تبييت اي نية لإستهداف المراغة النقيب محمد الزلب. ليقوم المراغة الزلب بعد ذلك بإطلاق العفو عن مُطلق الرصاص وتبييض الموقف بشكل نهائي .

 

ودعا المراغة الزلب مشايخ الحيمتين لتقريب وجهات النظر فيما بين الطرفين الذي كاد اختلافهما ان يُفقده حياته.

واكد استعداده الكامل لمساندة مشايخ الحيمتين في حلحلة هذه القضية تفادياً للعواقب التي لايحمد عقباها بين الطرفين.

 

 

 

واكد المراغة النقيب محمد بن محمد علي الزلب مواصلته لنهجه في السعي لأصلاح ذات البين تنفيذاً لتوجيهات الله اولاً ثم توجيهات القياده الثوريه ممثله بالسيد القائد العلم عبد الملك بدر الدين الحوثي والقياده السياسيه ممثلة بالمشير الركن المجاهد مهدي بن محمد المشاط رئيس المجلس السياسي الاعلى .

 

وثمن تثميناً عالياً اليقضة والحس الأمني العالي للأجهزة الأمنية والتي هرعت في وقت قياسي لمسرح الحادثة للتحقيق وكشف ملابسات الواقعة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى