رياضة

دوري اندية ألثانيه في ألمشمش.!؟

دوري اندية ألثانيه في ألمشمش.!؟
(: ماهر المتوكل

في ألـ 28 من مايو الماضي أستدعيت كغيري من الاعلاميين والرياضيين ومندوبي اندية الدرجه الثانية لاجراء قرعة موسم عام 2021و 2022 وبلغة الايام مر ما يزيد عن ثلاثة شهور ونصف على اجراء قرعة دوري الثانية الاعلامي والتخديري والذي كان عباره عن برمجنده اعلاميه تم خداع الانديه والتضليل الاعلامي فيها دون مراعاة لعواقب ذالك الأمر على كأهل أدارات وميزانية الانديه الفقيره والمتروكه منفرده والتي لا تحتاج لمزيد من الاعباء الماليه والمعاناه.

وبحسب تاكيدات رئيس لجنة المسابقات التابعه لاتحاد الكره جدلآ بان اللجنه والأتحاد المؤقر جاهز لاقامة وانجاح دوري اندية الثانية ولا يحتاج الأمر إلا لعكس الانديه على بند المواصلات من واقع مراعاة الانديه وتحريه عن اسعار المواصلات لكل مجموعه على حده ونزول لجنه فنيه ستقوم بنزول ميداني للمخافظات التي ستستضيف للمنافسات لمعاينة الملاعب وأكد بانه سيتم مراعاة الجوانب الامنيه ورفع مخصصات السكن والتغتذيه وبان (ألدنيا ستكون ربيع والجوء بديع) ومن يومها لا حس ولا خبر واذا عرف السبب بطل العجب فالاتحاد العام لكرة القدم لا يمكنه تنظيم مسابقات في وقت واحد أو يشارك باي منافسه عربيه أو قاريه في وقت واحد ليس لافتقادنا للجان وللخبرات القادره على تسيير الانشطه والمسابقات ولكن لانتهاج سياسة التفرد ومصادرة القرار لنافذين بذاتهم في الاتحاد وعدم احترام خبرات اللجان وكثرة المختصيين والفنيين من لجان تحكيم واداره وماليين ومحاسبين كون المتنفذين في الاتحاد وبقيادة رئيس الاتحاد يصرون مع سبق الأصرار والترصد على تسيير أمور الاتحاد وانشطته ومسابقاته والامور الفنيه قبل الماليه.

ومسكينة اندية الثانيه كما يقول اشقائنا المصريين (وعدتني بالحلق خرمت أنا اوذاني) فالانديه صدقت اجراء القرعه فعززت ألهمم وتعاقدت مع اجهزه فنيه ولاعبين وبدأت مزاولة المران وتحملت فوق طاقتها واستدانة واتحاد الكرة ولجانه التي لا حول لها ولا قوة ومسلوبة القرار والاراده والامكانيات وتزامن مشاركات منتخبات الناشئين والشباب ومن قبلهما الأولمبي والوطني لخبط الشغله للمحتكرين قرار الاتحاد وتسيير انشطته مع اقاربهم ومقربيهم حتي اشعار آخر .

وندعو الاخ احمد صالح العيسي ونائبه الأول والمتواجدان في مصر للاقتداء باتحاد الكرة المصري الذي يشرف ويقيم بطولات دوري وكاس ومشاركة الانديه المصريه في بطولات افريقيه والمنتخبات والمشاركه في بطولات اقريقياء وكاس العالم ولجان لها اول وما لها آخر مع معرفتنا بان مقارنة اتحادنا بنظيره المصري قد تبدوا غير منطقيه كوننا نمر بزمن اسثنائي بسبب ما يمر به الوطن ولكن سياسة (سمك.لبن.تمر حنه) داب عليها اتحاد الكره من قبل الحرب ومن قبل ثورات الربيع العبري ولماذا لا تمنح لجنة الطوارئ بوجود النائب حسام السنباني والكفاءات والخبرات فرصتها ومكانتها التي تليق بها وبمقدرتها .. وبس خلاص.

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى