Uncategorizedالأخبارمال و أعمال

معهد الدراسات المصرفية جهود كبيرة لرفع مستوى الكفاءة الفنية والمهنية لمنتسبي القطاع المصرفي اليمني

معهد الدراسات المصرفية جهود كبيرة لرفع مستوى الكفاءة الفنية والمهنية لمنتسبي القطاع المصرفي اليمني

صنعاء ..

١٩ يونيو ٢٠٢٤م

نفذ معهد الدراسات المصرفية التابع ١٤٢ برنامجا تدريبيا خلال العام الماضي ٢٠٢٣م استفاد منها ٤ آلاف و٣١٠ من البنوك والمؤسسات المالية اليمنية .
وأوضح مدير عام معهد الدراسات المصرفية عبد الغني السماوي أن هذه البرامج التدريبية تضمنت مختلف العلوم المالية والمصرفية والإدارية والصيرفة الإسلامية والتشريعات والحوكمة وتقنية المعلومات ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وغيرها من المجالات .
ولفت إلى أن هذه الأنشطة والبرامج التدريبية تنوعت بين برامج محلية وشهادات دولية ودبلومات مهنية وندوات و ملتقيات وورش عمل متخصصة.
واشار الى ان هذه البرامج التدريبية هدفت لتلبية احتياجات القطاع المصرفي اليمني التدريبية ورفع مستوى الكفاية الفنية والمهنية لموظفي البنوك في خدمة الاقتصاد الوطني وتمكينهم من القيام بدور رائد في تحقيق اهداف المؤسسات التي ينتمون إليها وكذا تطوير اساليب الخدمة المصرفية في اليمن وتنميتها عن طريق التدريب والتأهيل المصرفي المتخصص وبناء مسارات مهنية تخصصية والمساهمة في نشر الثقافة والعلوم المالية والمصرفية .
ونوه إلى أنه تم إعداد هذه البرامج بناء على الاحتياجات التدريبية الواردة من البنوك والمؤسسات المالية ووفقا للاجتماعات التي عقدت على مستوى الخبراء من المدربين ومدراء الإدارات المختصة من البنوك في كل قسم من اقسام التدريب في المعهد والتي على ضوءها تم مراجعة عدد الساعات والمحاور للكثير من البرامج التدريبية وخصوصا برامج الدبلومات المهنية التي تمت مراجعتها وتعديل عدد الساعات والمكونات بناء على التغذية الراجعة من المدربين والمختصين.
وذكر أن مجلس إدارة المعهد اعتمد ٧ دبلومات مهنية تم توصيفها بعناية بالغة في المجالات المالية والمصرفية بهدف بناء مسارات مهنية متخصصة في المجالات المصرفية .. موضحا أن عدد الحاصلين على شهادات الدبلومات المهنية منذ اعتمادها العام ٢٠٢٢م إلى نهاية العام ٢٠٢٣م وصل إلى ٩٩ كادرا.
وبين السماوي أن المعهد تعاقد مع معهد إدارة المشاريع الاحترافية – PMI- ليصبح شريك تدريب معتمد في اليمن لتقديم برامج المعهد .. لافتا إلى أن المعهد قدم البرنامج التحضيري لشهادة إدارة المشاريع الاحترافية باعتباره أحد البرامج التدريبية التي تؤهل لدخول الامتحان الدولي للحصول على واحدة من أكبر الشهادات المعتمدة عالميا بمشاركة ٣٤ مشارك من القطاع المصرفي .
وقال ” يولي المعهد أهمية كبيرة لأنشطة التثقيف المالي وبناء علاقات وطيدة مع الجامعات والجمعيات المهنية المحلية والدولية وخلال العام الماضي تم تنفيذ عدد من الملتقيات والأنشطة والندوات اهمها الملتقى الأول لمكافحة الجرائم المالية والملتقى الأول للمدققين الداخليين في البنوك والمؤسسات المالية اليمنية وحلقة نقاش حول توجيه الباحثين لدراسة احتياجات القطاع المصرفي اليمني” .. مشيرا إلى أن المعهد نفذ ١٥ برنامجا تدريبيا في محافظات الحديدة واب وذمار وحجة وصعدة والبيضاء استفاد منها ٥٤٥ من منتسبي القطاع المصرفي في تلك المحافظات.
واضاف ” نفذ المعهد لأول مرة في اليمن برنامج المحاسب الإسلامي المعتمد CIPA  بالشراكة مع هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات الإسلامية AAIOFI  وبرنامج  الاختصاصي الإسلامي المعتمد في الأسواق المالية ضمن البرامج المتعاقد معها مع المجلس العام للبنوك والمؤسسات الإسلامية CIBAFI واستمر المعهد بتقديم برامج جمعية إختصاصي مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب ACAMS استفاد منها 105مشارك ومشاركة”.. مبينا أن المعهد تابع عمليات التدريب عبر منصة كورسيرا التي تهتم بمجال التحول الرقمي والخدمات المصرفية الرقمية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء وسلاسل الكتل والبيانات بمشاركة ١٤٥ من مختلف البنوك.
وأكد أن المعهد يولى اهمية استثنائية للبرامج الدولية التي تعزز قدرات القطاع المصرفي اليمني وموقفه في التعاملات الدولية وخصوصا  في ظل الظروف الصعبة والاستثنائية التي تعيشها بلادنا وصعوبة وارتفاع تكاليف السفر الى الخارج.. موضحا ان المعهد وقع عدد من الاتفاقيات مع مجموعة من المؤسسات العالمية التي تقدم مجموعة من أهم الشهادات الدولية المعتمدة التي تساعد القطاع المصرفي تعزيز مكانته وتعاملاته الخارجية.
كما أشار مدير عام معهد الدراسات المصرفية إلى أن المعهد اعد برنامجا طموحا للعام الحالي ٢٠٢٤م استوعب خلاله الاحتياجات التدريبية للقطاع المصرفي اليمني واستشراف التوجهات المصرفية المحلية والإقليمية والدولية والتطورات العالمية يشمل التدريب والملتقيات والندوات وورش العمل .
وثمن السماوي دعم ومساندة محافظ البنك المركزي اليمني رئيس مجلس إدارة المعهد هاشم اسماعيل علي ونائبه احمد عبدالقادر لطفي وقيادات القطاع المصرفي اليمني في البنوك والمؤسسات المالية اليمنية الأمر الذي أسهم في انجاح كافة برامج وأنشطة المعهد .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى